فضفضة عنصري

م: أنا بحياتي ما شفت بلد فيها عنصرية زي الأردن
ع: لبنان
م: لأ! لبنان غير، هديك طائفية، لسا الطائفية أرحم
ع: وجهة نظر، لأنه الطائفية على الأقل مبنية على اعتقادات وأشياء بتآمن فيها باختيارك، مش على إشي انفرض عليك وما إلك دخل فيه زي  أصلك
م: بالظبط! يعني إشي ممكن يتغير، وممكن واحد يقنع التاني… بس مش ممكن الواحد يغير بلده الأصلي… واللي بقهر إنه العنصرية في الأردن على جميع الأشكال: أردنية وفلسطينية وشركس… وأهل شمال وأهل جنوب ومن كله
——————————————–
يعني إشي غريب فعلاً… في الجامعات وبرة الجامعات، دايماً المشاكل في الأردن (أو تقريباً دايماً) مبنية على أساس عرقي… ولو كان الموضوع أصلاً ما إلو دخل، بقلب عنصرية! مثلاً قبل كم سنة لما صارت المشكلة بين الشركس والسلطيين، المشكلة حسب ما بتذكر كانت عشان بنت وشب ومش عارف شو… وبعدين بلشت تطلع المراجل والنخونجية تحركوا، طبعا كل هاي المفاهيم فاهمينها عنا غلط، ما علينا… وصارت مشكلة طويلة عريضة! وقلب الموضوع إنه سلطي وشركسي، طب ليش؟
ومن جديد، كتير غريب إنه تصير “حرب” داخل حرم جامعي بين أهل إربد وأهل عجلون! ومن إيمتى أهل إربد غير عن أهل عجلون؟ يعني الأردن من كبرها حتى نفصل بين إربد وعجلون؟ ما هم جنب بعض! يعني لو بدها تصير حرب أهلية – لا قدّر الله- ما في وسع! فش مكان نتخانق فيه!  مفكرين حالكم في أمريكا، الشمال ضد الجنوب، أي شمال وأي جنوب؟ إشي بضحك
يمكن الطائفية مش أرحم، بس لسّا الطائفية مع إنها إشي خطير ومدمر، بس فيها شوية منطق، يمكن الإشي الأخطر فيها من العنصرية إنه فيها فرصة لتبرير الإرهاب… بس بضل فيها مجال للتفكير والتغيير… بس العنصرية إشي غبي! غبي جداً ومتخلف
يعني لما يكون طالب جامعة ولسا بفكر هالتفكير، شو ضل؟ الجامعات المفروض تكون مؤسسات تنمية ذاتية، المفروض الجامعيين يكون هم مصدر التغيير في المجتمع وينبذوا الأفكار العاطلة… فكيف لما يكونوا هم اللي بعززوا العنصرية! مش غريب إنه في تصنيف لأحسن 100 جامعة في العالم ما كان في ولا جامعة عربية
على أي حال، سمعت إنه في طلاب انفصلوا من الجامعة عشان المشكلة، طيب بالله عليكم هادا حل هاد؟ بكون الطالب صايع، بعمل مشكلة، بتفصلوه، بصيع بزيادة! يا عمي في مليون طريقة تعاقبوه فيها بدل ما تفصلوه… طيب بلاش تفكروا فيه، فكروا في أهله اللي دفعوا دم قلبهم عليه، تيجوا على آخر فصل أو سنة تفصلوه! مش حل أبداً
لو يسووني وزيرة تربية وتعليم، همممم… يمكن بلغي التعليم حالياً، بتصير وزارة تربية، بنتربى أول، بعدين بنتعلم
Originally posted on Friday, December 15, 2006 on http://oeliwat.jeeran.com/archive/2006/12/130386.html

One response

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s