نعي مواطن عاطل

ومما بلغنا عن الأمم الغابرة، أن المدن لها ذاكرة، فهي تعرف أبناءها وزوارها، وحجاحها وثوارها، ومن مات قهراً عند أسوارها

وفيمن تذكرهم عمّان، رجل يقال له سلمان، وسلمان هذا مواطن مستور، لا يمشي بين القبور، كيلا يرى من المنامات ما لا يبعث في النفس السرور. وبالرغم من بؤس الحال، كان يتعفف عن السؤال، وكان ذا علم وكياسة، لكن لم يكن يتكلم في السياسة، فذلك خلق مذموم، إلا لمن كان مدعوم

وذات مساء يا سادة يا كرام، وبعد أن خيم الظلام وهدأ الأنام، شعر سلمان بضيق في الصدر، ولعله لم يعد يطيق الصبر، وما من دواء للمواطن المكبوت إلا الخروج للمشي بين البيوت، وليثبت أنه مواطن مغوار، مشى ملتصقاً بالجدار، فكما يعرف أي حمار، الرجولة ثلثاها حذر وثلثها الباقي انتحار

فلما وصل وسط البلد، لم يكن هناك أحد، وما  أن بدأ خياله بالدوران، حتى سمع صوتاً من أحد الجدران

الصوت: يا عبد الله، يا مواطن

سلمان: من المنادي؟

الصوت: أنا حجر في الجدار

سلمان: والله ما علمت أن الحجر ينطق إلا في آخر الزمان

الصوت: هداك الله، وفي أي زمان ترانا؟ إذا ما أكل الغني الفقير، وذلت الأسود واعتزت الحمير، أوتظن أنه بقي الكثير؟

سلمان: ما أخبارك بالعجيبة، لكن في النفس منك ريبة

الصوت: وفيما ترتاب وقد أغلقت في وجهك الأبواب وتقطعت بك الأسباب؟ ثم إني مجرد حجر، وما حملني على الكلام إلا الضجر، وقد شعرت بهمك الثقيل، وعرفته من صوتك العليل، فحدث ولا حرج، لكن دون هرج أو مرج

فلما فكر سلمان في الأمر وجده معقولاً ولاقي في نفسه قبولاً، وراح يحكي عن البطالة المقنعة، والجوخ الملمعة، وذكر فيما ذكر الممتلكات المنهوبة والحقوق المسلوبة، والفئات المشلولة والأموال المغسولة، ولما بدأ يحكي عن الوقود، وإذا به يربط بالقيود، وعندها فهم سلمان طبيعة اللعبة، إذ لم يكن ذاك صوت حجر يبغي الصحبة، وراح يستجدي الشفقة، بطريقة لبقة، ثم اجهش بالعويل، لعله يكون السبيل، إلا أنه أضاف إلى سجل التهم مقاومة رجل أمن محترم

كان هذا آخر ما وردنا من أخبار سلمان، وإن خفتم من ملاقاة نفس المصير، فالأمر يسير، قولوا إنكم سمعتم القصة من أحد الأعراب، ذو خبرة بالأنساب، لكن، والله أعلم، يقال إنه كذاب

2 responses

  1. دنيا آآآآآآخر زمن! “فكما يعرف أي حمار، الرجولة ثلثاها حذر وثلثها الباقي انتحار” <== معك حق بهاي العبارة بالذات يا علا

  2. Pingback: توجيهات حكومية | Cinnamon Zone

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s