بتذكر إني… 4

ما بعرف ليش لما أتذكر أيام الروضة بتذكرها معتمة، وبتخيل حالي كنت نص مغمضة وساكتة وبراقب اللي بصير حولي، زي إيليا سليمان لما يطلع في أفلامه، نوعاً ما. وبتذكرها على شكل مواقف عشوائية مرات ما إلها دخل ببعض. أيام الابتدائي بتذكرها بوضوح أكتر شوي، بس برضه على شكل مواقف عشوائية

بتذكر، على سيرة الذكريات العشوائية الممزوجة بالجو الماطر، مرة لما إجو عنا بيت خالتي، كانت فرحة عمرنا لما ييجو عنا. كانوا 4 واحنا كنا 3 وكنا نقلب الدنيا. مرة كنا في الشارع وكانت تشتي، صرنا نركض تحت الشتا ونغني: “شتي يا دنيا شتي، شتي على صلعة جدي”. قمة الزناخة، بس رح أقول إنها كانت براءة أطفال.

وبرضه على سيرة الشتا بتذكر مرة كانت الدنيا شتا كتير وكنت بدي أروح عند الجيران، بس إمي ما خلتني. كانت عم تشطف الدرج، فأنا عملت خطة، شفتها ما سكرت الباب بالمفتاح فقلتلها بدي أضل ألعب عالدرج. بس راحت سحبت حالي وهربت عند الجيران. طبعاً بس اكتشفت إمي الموضوع انمسحت فيي الأرض

بعيداً عن المطر ومواصلة للعشوائية في الذكريات، بتذكر إنه في الصف التمهيدي إجت على صفنا بنت لبنانية. كانت إشي جديد بالنسبة إلنا بس مش غريب كتير. كانت أول شخص بسمع منه أغنية “كلن عندن سيارات وجدي عنده حمار”، إحنا أغانينا كانت غير، ماما وبابا بحبوني وأنا إبريق الشاي… حلو التنويع

وبتذكر إنه ما كنا نعطل يوم الخميس، كنا نعطل بس يوم الجمعة. بس يوم الخميس كنا نيجي لابسين اللي بدنا إياه. بتذكر مرة إمي لبستني فستان أبيض منقط بكل ألوان الدنيا، هادا الإشي الوحيد اللي بتذكره من أيام الخميس الكاجوال. فستان! لما أطلع على صوري بكتشف إني كنت كتير بنت وأنا صغيرة، زي الأطفال اللي عن جد. فساتين وتسريحات شعر زي جودي أبوت، حتى كنت أحب الكرتونات تاعون البنات، ليدي ليدي وسالي وبطيخ… وكنت أعشق إشي اسمه باربي، طبعاً حتى صارت الحادثة إياها اللي على أثرها بطلت ألعب بالباربي. كتبت عنها مرة، بس مش جاي عبالي أنكش اللينك

بتذكر كمان إنه كان حجمي صغير بالنسبة لسني، بس أنا ما كنت مستوعبة الموضوع ولا كنت أفهم ليش الناس كتير بنصدموا لما يعرفوا عمري، زي دكتور العيون اللي انصعق لما عرف إني صف خامس،  أظن فكرني صف تاني أو إشي زي هيك. هلأ  بس أطّلع على بنت أختي اللي عمرها سنة ونص واللي حجمها أكبر من السنجاب fa,d بفهم الموضوع. بفكر إنه إذا أنا كنت هيك بزماناتي فالمفروض إني كنت مبسوطة كتير. فعلاً، كنت أنزل تحت التخت بسهولة، وأتخبى بأي مكان بسهولة… الحياة أسهل لما تكون من جماعة عقلة الإصبع

بتذكر أشياء كتير… بس أكيد ناسية أكتر

3 responses

  1. ذكرتينا بأيام التمهيدي و دوام الخميس🙂

    عجبتني جماعة “عقلة الأصبع”🙂

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s