رسالة إلى البرزخ

صباح الخير يا جدي…0

زمان ما كتبتلك، بس بتيجي ع بالي كتير، زي لما أصحى الصبح والدنيا برد أقوم ألبس جكيتك السكني. بتذكر بعد ما إنت توفيت تخانقنا أنا و”ورود” على الجكيت واتفقنا بعدين نصير ناخده بالدور، بس أنا أخدته وضل عندي. المهم، إنت كيف حالك، كيف الوضع عندك؟ مرات بيجي ع بالي آجي عندك، الحياة يا جدي طلعت متعبة ، كلها ركض بركض، بس بيني وبينك ما بقدر أقول إني مستعجلة، الحياة حلوة ليش الكذب

ما بعرف إذا عم توصلك أخبارنا، بصراحة في أشياء كتير بتمنى تكون بتوصلك وفي أشياء بتمنى ما تكون بتوصلك. طيب، في إشي، يعني  بتوصينا إشي؟ يا ريت لو أعرف. بقولوا لما نحلم بالميتين مرات بكونوا بحاولوا يحكولنا إشي. إنت في إشي بدك تحكيه؟ شفتك كتير في الحلم يا جدي بس مش عم بفهم عليك. آخر مرة شفتك في الحلم كنت واقف بتطلع من شباك بيتنا وكان في بالحديقة ناس كتير، وأنا إجيت حكيتلك تنزل تقعد معنا تحت بس إنت قلتلي إنه ما بينفع، نسيت ليش، بعدين حضنتني وصرت تبكي، شفت دموعك. ما بعرف هو كنت إنت عن جد ولا أنا كنت بتخيل عشان… اشتقتلك بس

أكيد بتعرف إنه كلنا اشتقنالك، حتى أنا اللي قليل ما أشتاق للناس. بحب ناس كتير بس نادراً ما أشتاق لحدا. بتعرف لشو بشتاق؟ بشتاق لأشياء ما بعرف شو هي، زي ما بتقول فيروز “أنا عندي حنين ما بعرف لمين” هو شعور مزعج مرات بس ملهم. وبشتاق للخيل، مرات أكتر من البشر، مش فزلكة ولا فلسفة بس خلص هيك، بشتاقلهم. أما من الناس فالوحيدين اللي بشتاقلهم كل يوم هم غزل وجنا بنات هلا. آى، هلا أختي تجوزت وصار عندها بنتين، تخيل! مش بس هلا، صار عندك اولاد أحفاد كتير، 5 بنات وولدين وفي بنت على الطريق إن شاء الله. تخيل! أنا لسا عم بحاول أستوعب الموضوع. الحياة عم تمشي. حاولت كتير أنكر الموضوع بس غصب عني مشيت، اضطريت ألحقها، بس أخدت طريق تاني وحاسة حالة عم ببعد

شايف، عشان هيك عم بحكي معك، لأنه الحكي مع العايشين عم بصير صعب. ناس مش فاضيين، وناس مش مهتمين باللي بدك تحكيه، وناس صعب يفهموك  وناس صعب تفهمهم. بتعرف، مرات بروح عالبيت بحس عندي حكي كتير، ببلش أحكي وأحكي وبحسهم بستنوني أسكت. ما بلومهم بصراحة، لو أنا محلهم ممكن أعمل هيك. المهم فأنا بعدين بروح بفتح تويتر وبصير أحكي مع حالي ومرات بلاقي ناس بردوا الصدى أو بفتح ورقة بيضا وبصير أحكي مع حالي وبتخيل إني بحكي مع الناس. أكيد إنت بتعرف إني بحكي كتير، حتى من قبل ما أتعلم الحكي، لما كنت آجي أدق على باب غرفتك الصبح وأقولك: “جدي، ياش!” وتاخدني عالمطبخ وتصحى إمي تلاقيك مقعدني على الطاولة وبتطعميني كعك وشاي. على فكرة لساتنا بنسمي كعك القرشلة الحلو “كعك جدو”، ما بنجيبه عالبيت، كإنه خاص فيك. أزكى كعك دقته في حياتي

صحيح، بتصدق إنه صار في ثورات في الوطن العربي؟ لأ مو بس في فلسطين، في تونس ومصر وسوريا وغيرهم. تخيل! يا ترى لو كنت عايش شو كنت رح تحكي عنها، وكم قصة كنت رح تتذكر؟ يا الله شو اشتقت لقصصك، اللي سمعتها واللي ما سمعتها. كنت صغيرة وهبلة، ضيعت ع حالي كتير. بتتذكر مرة لما إجيت عنا وحطيت شريط عبد الوهاب؟ تركتك تسمعه لحالك ورحت أحضر تلفزيون. يا ترى لو قعدت معك شو كنت رح تحكيلي قصص؟ يمكن كنت رح تحكيلي كيف كنت تنزل عالقهوة كل ما تنزل أغنية جديدة لأم كلثوم عشان تسمعها عالراديو. بتذكر يومها إجيت قعدت معنا في الصالون، كنا أنا وأخوي محمد بس في البيت وعملنالك شاي طلع بارد مش عارفة كيف. بعدين قعدت معي في الصالون وصرت تحكيلي قصص تاريخية مش متذكرة منها إشي إلا إنه كانت القصة إلها دخل باليمن. أنا يومها كنت مريضة، وإنت لما شفتني مش كتير متحمسة وقفت حكي وقلتلي: “إنت عشانك مريضة مش عارفة تسمعي بس لو كنت منيحة كان حكيتلك أكتر”خ

دايماً كنت تعطينا مبررات. حتى يوم ما إجينا نزورك في المستشفى قبل ما تموت بشهر. أنا أول ما شفتك موصول بأنابيب وأجهزة ما قدرت أتحمل وطلعت من الغرفة بسرعة ووقفت أبكي برا. بكيت أكتر من يوم موتك. لما رجعت عالغرفة قلتلك إني طلعت أحكي تلفون وكانت الكذبة واضحة بس إنت عملت حالك صدقت،  لأنك رغم مرضك وضعفك كانت روحك زي ما هي وكنت تضحك وتمزح وتحاول تخفف عن اللي حوليك. بحياتك ما عملت حالك ضحية

شو بدي أحكيلك كمان؟ لسا أزمة الهوية مستمرة في عيلتكم. بتتذكر لما كانوا محتارين إذا يحكوا إنه أصلهم من تركيا ولا من معان ولا من حيفا؟ طبعاً قصة إنه أصلهم من معان لسا بستخدموها في مواقف خاصة، بتكون مفيدة كتير، خاصة إنك إنت انولدت في معان فالموضوع رسمي، فنوعاً ما إنتوا من معان. أما قصة إنه أصلكم من حيفا فقبل فترة حكولي إنكم ما إلكم إشي بحيفا ولا إلكم دخل فيها وإنه عيلتكم إحت من تركيا عالأردن دغري ومرت بحيفا مرور الكرام. بصراحة أنا زعلت لأنه أمي كانت دايماً تقول إنها من حيفا وأنا بعرف إنك إنت بتحب تكون من حيفا. بس لا تخاف، ظهر الحق بعدين! دكتور جامعي هناك بعرفه خالو جمال راجع الوثائق اللي عنده وبعتله معلومات كتيرة عن أصل العيلة في حيفا وطلعتوا عائلة عريقة هناك، يعني في حيفا من زمان. بس أحفادك اللي هم اولاد اخوالي متمسكين بقصة الأصل التركي وانضموا لجمعية العائلات التركية في عمّان! قلتلهم “آى يعني شو نشاطاتكم، بتجتمعوا تحضروا الحلقة الأخيرة من سنوات الضياع مع بعض؟” بس هم مبسوطين وحتى “سهل” بحكيلي إنهم من سلالة محمد الفاتح. شو بعرفني من وين بجيب هالحكي يا جدو بس مش غلط الواحد يحلم. هو شو رح يستفيد إن كان من سلالة محمد الفاتح ولا جمال باشا السفاح حتى، ما إنت هلأ في ديار الحق وبتعرف إنه هادا كله عالفاضي، “وأن ليس للإنسان إلا ما سعى” صدق الله العظيم

آخ… سيبك من هالقصص. بتعرف لشو بشتاق؟ بشتاق لأيام ما كنا صغار وكنا نيجي عندكم في بيتكم في البيادر، أيام ما كان البيت يوسعنا كلنا لأنا كنا صغار. هلأ البيت بوسعنا كلنا بس بنكون بنخبط ببعض، البنات يمكن لساتهم زي ما بتتذكرهم، في ناس نحفوا في ناس نصحوا، بس الاولاد إذا شفتهم هلأ بتنصدم، بطلوا اولاد فعلياً صاروا شباب. قلتلك الحياة بتمشي، في ناس سافروا وفي ناس التهوا بحياتهم بس لساتنا بنجتمع  وبنلعب من غير كلام وألعاب سخيفة وهيك، شكله عمرنا ما رح نكبر على هالقصص. بس الإشي اللي بصير إنه العيلة الكبيرة عم تنقسم لعيل صغيرة. يعني هلأ إمي صارت تيتا وأختي صارت أم وأنا صرت خالة، وبنات خالتو بيان كل وحدة صار عندها بيت واولاد كمان فصارت العيل تنقسم زي الخلايا، ولما نجتمع كلنا مع بعض اولادهم الصغار يقلبوا الدنيا. زي ما كنا إحنا نعمل في بيتكم وإحنا صغار، كله سلف ودين سبحان الله

فكرك العيلة الكبيرة بتختفي بالآخر؟ يعني معقول نصير نشوف بعض بالمناسبات بس؟ إحنا من هلأ كل واحد مش فاضي للتاني وجمعة بنجتمع وجمعة لأ ومرات أكتر. يمكن هاد السبب اللي كان مخليني رافضة أعترف إنه الحياة بتمشي، بس هي بتمشي… ده بيمشي!0

طولت عليك، بس آخر إشي بدي أسألك سؤال، في البرزخ إنتوا الأموات بتشوفوا بعض؟ بتحكوا مع بعض؟ طيب شفت هداك العمو؟ سمعتوا باللي صار طيب؟ حكيتوا فيه؟  شو حكالك؟ يمكن حكالك برافو عليها إنها عملت هيك. فكرك اللي عملته صح؟ أنا مقتنعة إنه صح

عارفة إنك لو كنت هون يمكن كنت رح تبهدلني على أشياء كتير، ويمكن كنت رح تزعل مني وأزعل منك، بس هلأ إذا حكيتلي أي إشي ما رح أزعل، وعد.0

17 responses

  1. مش عارفه ليش اول ما خطر على بالي مقطع مسرحية كاسك يا وطن
    لمى بحكي غوار مع أبوه🙂

    الله يرحمه ويحسن إليه يارب

  2. بالإيميل ما كان مبين عندي “العنوان” و شكلك غيرتيه بعدها

    كنت بدي أحكي

    “شكلك ما لقيت عنوان يفي بالغرض”

    بس هيك “أبدعت” بعنوان 🙂

    محادثة حلوة

    مش لاقي كلمة غير “الحلاوة” بصراحة

    أشكرك

  3. شكلوا كل ما الواحد فينا يكبر، بصير يستوعب اللي كان يحكيه جدّه (والمفروض ابوه) بس الاب الحزين مش فاضي لا ينصح ولا يحكي، بكون راجع من شغله ماكل روح الخل وشايف الديك ارنبين

    مرات بفكر لو جدو عايش كان قعدت وحكيت معاه اكتر، كان قعدت اسمع معاه ب.ب.س زي ما هلأ بسمع وبحلل وبحس حالي اكبر من عمري..

    زرعوا فأكلنا، ونزرع فيأكلون

  4. لقـد لامنـي عنـد القبـور على البكا

    رفيقـي لتـذراف الدمـوع السـوافك

    وقــال أتبكــي كـل قـبر رأيتـه

    لقـبر ثـوى بيـن اللـوى فالدكادك

    فقلـت لـه إن الأسـى يبعـث الأسى

    فــدعني فهــذا كلـه قـبر مـالك

  5. نعم الارواح تتقابل في عالم البرزح وتتحدث وتتسائل عن الاحياء وما حصل معهم

    رؤية الميت في المنام عادة لها تفسير
    احكي مع دائرة الافتاء
    06/5660459
    فرعي صفر واطلبي تفسير الاحلام

  6. How did I miss this one !! I read all your posts before & after …!!
    To say it brought tears into my eyes is an understatement .. I can so relate to this .. but in my case it’s my grandmother.. I remember the first time I saw her after getting married & moving from Jordan.. she was so thin & tired & not focused.. My sisters told me she changed but I couldn’t handle it .. I sobbed for hours .. where did my Taita go.. who is this old tired woman ??
    The second time I lost it was when she needed help to go to the toilet .. you know she needed someone to lean on.. & she looked at me & said شكراً يا بنتي غلبتك معي .. I cried like I never did .. thinking of how many times she took care of me.. changed my diaper & bathe me ..

    She died few months later & I never got the chance to say goodbye .. I was out of Jordan & by the time I found a flight to book .. it was too late & she was gone ..

    She know I’m pregnant but never got to see my child & it meant a lot to her as i’m her eldest grandchild..
    In our last phone call I said : تيتا راح أصير أم .. ردت : الحمد لله يا بنتي اللي خلاني أعيش عشان أشوف ولادك
    I promised my self to write about how I feel about her, her death & how I mourned her across the miles .. how I still cry when I see her pics.. how I open a box that I keep one of her handbags & smell it .. as if it’s the only thing that will give me comfort in this world…
    The amazing thing .. is by the years all I remember are the happy times, her jokes & sense of humor … it’s like all the bad times & things she struggled with dropped of my memory ..
    I just remember how she loved ليلى مراد and thought that our taste of men is rubbish considering George Cloony handsome while she thought كمال الشناوي is🙂

    I could go on for hours talking about her.. but every time I start writing about her I get so emotional that it hurts to go on & I stop ..

    I see her a lot in my dreams .. & it’s one of the things that makes me go on ..

    Sadly the family is no longer the same without her.. the gatherings started to vanish صارت زيارات عيد and her house is no more the big house .. she’ll be so sad to see how people & things changed .. it’s like she was the glue …

    I’m getting emotional now .. but thank you Ola .. it’s like you know how I feel & wrote about it .. & I love you for that.

  7. عُلا

    لَامستِي أرواحنَا فِي تدوينتكِ هذه .. ولَولا أنهَا تدوينَة شخصيّة لكننَا جميعنَا عانينَا من الفقدان.. ،
    وغالباَ ما يقفز لأذهانِنا كُل تلك الذكرياتِ التِي عشناهَا معهُم فِي طفولتنَا أو حاضرنَا !
    ونتمنَى أن تَصلَ لهُم رسائلنَا!

    رحمَ الله جدّك وجَدّي وجَميع أمواتنا :”( ♥

  8. الله يرحمه و يرحم جميع امواتنا .. علا .. خليتي عيوني وقلبي يبكوا ، اليوم لسه رحت عند دار تيتا اللي توفت قبل اربع ايام و لف معي شريط الاحداث خصوصا قصص الطفولة مع ستي و سيدي و أبوي . .. نفسي اعبر اكثر بس عيوني سكرت الله يرحمهم جميعا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s