وفي أنباء أخرى…

لقي مواطن حتفه في حادث سير نتيجة اصطدام السيارة التي كان يقودها بعمود كهرباء، وبعد التحقيق تبين أن سبب الحادث كان انشغال السائق بوضع حزام الأمان حين تفاجأ بوجود شرطي على بعد 100 متر منه يشير إليه بالتوقف، وقد تبين أيضاً أن الشرطي لم يكن ينوي مخالفة السائق بل كان يريد منه إيصاله إلى المستشفى الحكومي حيث كانت زوجته تضع مولودها الأول

هذا ولم يلحظ أهالي المنطقة انقطاع التيار الكهربائي نتيجة سقوط العمود بفعل الحادث إذ اتضح أن المنازل المرتبطة بذلك الخط تعود جميعها للـ30% من الشعب الذين يتأثرون برفع الأسعار بشكل عام والكهرباء بشكل خاص وقد أدى تراكم الفواتير إلى انقطاع الكهرباء عنهم منذ أسبوع. هذا وقد أبدى الناطق الرسمي باسم الـ70% الآخرين إعجابه بقدرة الـ30% الاستثنائية على الاستغناء عن الميكرويف في عصر السرعة الذي نعيشه وأعلن إطلاق مبادرة “بلاش ميكرويف” للتنويه بالأخطار الصحية للميكرويف والتشجيع على استخدام الفرن لأنه بخلي الخبز يقحمش

وفي خبر وردنا للتو علمنا أن طفل شرطي المرور ما غيره قد توفي في الخداج بعد ساعات من ولادته نتيجة انقطاع الكهرباء عن المستشفى، وما زال التحقيق جارياً فيما إذا كان سبب انقطاع الكهرباء سقوط العمود بفعل الحادث أم تراكم فواتير المستشفى نتيجة العجز في الميزانية نتيجة التعويضات نتيجة الأخطاء الطبية المرتكبة هناك بشكل يومي

هذا وتتقدم محطتنا بخالص عبارات العزاء لأهل الطفل وسائق السيارة وكل من لقوا حتفهم في المستشفى الآنف ذكره للأسباب المذكورة وتلك التي تم دفع مبلغ سخي لمحطتنا للتكتم عليها.0

5 responses

  1. قديش سخي بس! هاظ هو مربط الجحش مهو.

    كلنا ذاك الشرطي -أتوقع!- ، يمكن ما عنده وقت يغير أواعي (الشغل) أو أصلًا ما ظل عنده أواعي هالمسكين

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s