بتذكر إني… 6

بتذكر أول مرة تعرفت فيها على مجلة ماجد. كان عمي جاي من السعودية وجايب معه مجلات وحدة منهم مجلة ماجد

وبتذكر إني من وقتيها خرطت مشطي وكإني امتشفت إني بحب أقرأ فجأة، بس ما كان سهل الواحد يلاقيها في كل مكان في عمّان، فكان أبوي يروج يدورلي عليها في المكتبات

مرة راح على أساس يجيبلي المجلة وتأخر، وأنا بستنى وبستنى، ولما رجع طلع نازل عالبلد ومع هيك ما لقاها. كان جايب أشياء تانية ما بتهمني فانزويت أنا والإحباط وثالثنا التلفزيون

بعد كم يوم كان المفروض نروح أنا وأختي نقعد كم يوم ببيت جدي عشان إمي بدها تبات في المستشفى مع أخوي كم يوم، كان عنده عملية لوز وكذا. المهم كنت في المدرسة ونادوني للإدارة، لما رحت طلع بابا جاي وجايبلي عددين من مجلة ماجد، الجديد واللي ما لقاه هديك المرة، عشان أتسلى فيهم وأنا ببيت جدي، طبعاً عادي كنت أخلصهم بيوم بس برجع بقرأهم مرة تانية

This slideshow requires JavaScript.

كنت أحب أبو الظرفاء أكتر إشي، كنت أحس رسوماته فيها حركة وألوان أكتر من باقي القصص. كنت أقرأ مساهمات الأصدقاء وهواة التعارف، كل إشي تقريباً

بعد فترة صار عندي مجموعة كبيرة من مجلات ماجد، كنت أفردها على الأرض كل فترة وفترة وأقعد أطلع عليها، كإنها قرميد من كل الألوان. ومع السنوات صارت المجلة تكبر وسعرها يزيد بس لهلأ الأعداد القديمة إلها سحر خاص وأحلى من الجديدة. لقيت كم عدد من التمانينات في معرض نون للكتاب المستعمل. مع إني تعرفت على ماجد في التسعينات، كان لازم أدور على أعداد تسعينية

كنت أحب مجلة ميكي كتير كمان. بتذكر كان عندي مجلد لقصص مجلة ميكي وكان في سحر غريب، كنت قد ما أقرؤه ما أزهق مش عارفة ليش. فرصة أدور على كم عدد قديم منها، إذا حدا عنده فكرة وين ممكن ألاقيها