Book Review: زمكان

يحدث بين الحين والآخر أن تقرأ كتاباً يفتح نوافذ جديدة في عقلك، يريك الأمور من زوايا مختلفة لم تختبرها سابقاً أو كدت، وينفض غبار أسئلة لطالما دارت في ذهنك فبحثت عن إجاباتها حيناً ووضعتها على الرف أحياناً أخرى، وفي الوقت نفسه يطرح أسئلة تحثك على مزيد من البحث وتستوقد أفكاراً جديدة لم تكن قد خطرت على بالك من قبل، وتنزع ثوب القداسة عن أشياء ظننتها يوماً من المسلمات.0

كان هذا جزءاً من الأثر الذي تركه فيّ كتاب “زمكان” لثروت الخرباوي. راوية تمزج بين الواقع والخيال، بين شخصيات حقيقية وأخرى متخيلة فتنقلها إلى زمان غير زمانها ومكان غير مكانها. فكرة الانتقال بالزمن ومفهوم الزمن نفسه، على تعقيده، كفيلة بجذبك لمواصلة القراءة قبل التبحر في الأفكار المهمة التي يطرحها الكتاب في سياق روائي على لسان شخصيات أبرزها الإمام أحمد بن حنبل. مسائل الموت والحياة والكفر والإيمان والفتنة والعلم والجهل، وأفكار تتحدى أفكاراً تقليدية أخذ بها جموع من المسلمين وقبلوها دون نقاش خوفاً من الوقوع في الإثم وحتى الكفر، وكأنّ التفكير أصبح كفراً.0

عاصفة الأفكار التي أثارها الكتاب في ذهني ذكرتني بقول الكواكبي في “طبائع الاستبداد” إنّ الدين تحول من وسيلة إلى تحرير العقول إلى وسيلة لاستعباد العقول.0

فيما يلي بعض المقتطفات التي استوقفتني في الكتاب. تظليل بعض الأجزاء لا يعني أنها وحدها التي تستحق القراءة، وإنما لإبرازها والإشارة إليها فقط.0

2014-01-12 01.34.56

2014-01-12 01.32.47

1389301944828

2014-01-12 01.12.35-1

2014-01-12 01.23.53

2014-01-12 00.47.04

2014-01-10 00.48.37-1

2014-01-09 22.42.25-1

2014-01-08 01.09.42

One response

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s