أنا أمي أردنية… حقها تاخد الجنسية

أصدر مصدر غير مسؤول وغير موثوق بطبيعة الحال بياناً وضّح فيه الأسباب التي تحول دون منح المرأة الأردنية حق منح الجنسية لأبنائها، وذلك رداً على  المطالب غير المنطقية لنساء أردنيات “بدهن يحطن راسهن براس الزُلُم” على حد تعبيره، وتضمن البيان وصفاً في غاية الإقناع والموضوعية للأسباب الداعمة للرفض من قِبل الحكومة وعروض خاصة كنوع من الترضية لتهدئة الوضع وتخفيف وجع الراس الذي تسببت به السيدات المعنيات للحكومة مضيفاً باستهجان: “الواحد بعرفش ينام ساعتين زمن بهالبلد”، ثم زمّ وسادته وتوجه لإكمال قيلولته في مجلس النواب بعد حصوله على الثقة بنسبة 111%.0

ويذكر البيان الأسباب التالية:0

ف 1- مجرد تسجيلك في شهادة الولادة أنثى يعني أنك “شبه مواطنة”، كون المواطنة الكاملة صفة حصرية للرجال، وأي سيدة تطالب بمعاملتها معاملة الرجل تعرض نفسها للمسائلة وتتلبس تلقائياً تهمة الجحود ومحاولة الإخلال بالأمن وتقويض نظام السير. وأضاف المصدر غير المسؤول وغير الموثوق إن على المرأة أن تكون شاكرة لأفضال الحكومة عليها ومن بينها القوانين الراقية التي لا توجد في أكثر دول العالم تطوراً والتي تهدف لصيانة عرض المرأة وأهمها إجبارها على الزواج  بمغتصبها عشان يستر عليها، ووضع قانون لا يجرم القتل بدافع الشرف بهدف حماية الفتيات من الانزلاق في الرذيلة. (لم يتوصل بعد خبراء المنطق والقانون الدولي إلى تفكيك الرابط العجيب في هذا القانون مما يثبت عبقريته).0

ف 2- مجرد اختيار المرأة الزواج بشخص غير أردني يمثل إهانة لكل أردني في مشارق الأرض ومغاربها، الأمر الذي حدى ببعض  الأردنيين الغيورين إلى إطلاق حملة: “مين قلك تتجوزي واحد مش أردني؟”، ومجرد تجرؤها على اختيار الشخص الذي تريد الزواج به يمثل إهانة للعقلية الذكورية التي تعتبر من خصوصيات المجتمع الأردني والعربي بشكل عام.0

أما بالنسبة للتعويضات فقد ذكر المصدر غير المسؤول والغير الموثوق وجود توجه لتغيير أغنية عمر العبدللات من “أنا امي أردنية همها تربي زُلم” إلى “أنا أمي أردنية همها تاخد الجنسية” للتأكيد على رغبة الحكومة في مراعاة مشاعر هذه الفئة.0

كما جاء في البيان أمثلة لبعض الفئات التي تعتبر أحق من أبناء المرأة الأردنية الذين عاشوا طوال حياتهم ي الأردن في الحصول على الجنسية الأردنية، ونذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر:0

ف 1-  أي مرأة في أي مكان من أصقاع الأرض ترتبط برجل أردني، وأي عدد تنجبه من الأولاد،  حتى لم لم يستطيعوا تحديد مكان الأردن على الخريطة

ف 2-  الشحرورة صباح

ف 3- عباس أبو مازن رئيس السلطة الفلسطينية

ف 4- أي شخص آخر على ما يبدو، على ألا يكون متزوجاً من امرأة أردنية أو ابن لامرأة أردنية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s