Book Reviews 2018

كنت قد اتخذت قرارًا بالتوقف عن كتابة مراجعات للكتب أو جمعها ونشرها في نهاية العام، لكن حين ألقيت نظرة على بعض الكتب التي قرأتها هذه السنة واستعدت بعضاً مما قراته فيها من خلال قراءة المراجعات وجدت أنها قد تكون عادة تستحق الاستمرار

هذا العام وجدت أن سرعتي في القراءة في تناقص، لكن هذا البطء ضريبة أقبل دفعها في مقابل التركيز. في الوقت نفسه، اكتشفت فضيلة الكتب الصوتية، واستمعت لعدد جيد من الكتب ما كنت لأجد الوقت أو المزاج لقراءتها. فمن أصل الكتب ال27 التي قرأتها هذا العام هناك 19 كتابًا صوتيًا، لكن علي الاعتراف بأن الكتب الأهم والتي استغرقت مني وقتًا وتركت فيّ الأثر الأكبر هي تلك التي قرأتها قراءة عادية. كما كانت معظم قراءاتي باللغة العربية حيث قرأت كتابين بالإنجليزية فقط، وأدركت الآن أنني أصبحت أميل وأتحيز إلى العربية أكثر من أي وقت مضى

يمكنني القول إن أهم ثلاثة كتب قرأتها هذا العام هي، من دون ترتيب:0

Sapiens: A brief history of human Kind – Yuval Noah Harari

أولاد الغيتو، اسمي آدم – إلياس خوري

الحنين إلى الخرافة – عادل مصطفى

وفيما يلي مراجعة موجزة لكل الكتب، وقد تجدون فيها ما ترغبون في إضافته إلى قائمة قراءاتكم للعام القادم

 

فستق عبيد – سميحة خريس

** spoiler alert **

طوال الوقت وأنا أقرأ الرواية كنت مذهولة بالتفاصيل، سواء تفاصيل المكان والأشياء والرحلة أو حديث الشخصيات مع نفسها ومشاعرها وأفكارها. كيف يمكن لسميحة خريس أن تصور رحلة العبودية بهذا العمق وهي التي لم تعشها يومًا، وكيف استطاعت أن تنسج شخصيات حقيقية إلى هذه الدرجة في أزمنة وأماكن لم تطأها قدمها. رواية ساحرة في ألمها والقهر الذي تصوره تجعلك تدرك قيمة الأدب ولماذا تُكتب الروايات. من رحلة رحمة القسرية نحو العبودية حتى رحلتها عائدة إلى الحرية من خلال ابنتها التي تكمل مشوارها في بابنوس

Sapiens: A brief history of human kind – Yuval Noah Harari

A thought-provoking tale of how we as a species became who we are today, with a glimpse at who we might become. The fascinating thing about this book is that it combines science, sociology, politics, religion, as well as others fields of interest and connects them together to explain the events that changed human life throughout history. It’s a book that enriches your repertoire of knowledge while always giving you something to think about, which makes you realize that no matter what answers we discover along the way, we still have a lot more to learn. Of course the book is told from a purely secular, atheist perspective, so readers from different backgrounds might beg to differ with some of the points made by the writer in different ways. Personally, by the end of the book I had a strange feeling of emptiness, like everything we ever did and we ever will do is pointless – that’s until I had to remind myself that I don’t have to feel that way because it doesn’t have to be that way according to my own beliefs, so in a way that feeling of pointlessness bolstered my belief that all this history with its glorious as well as inglorious feats could not be void of some real meaning and purpose. All in all, it’s a good book to read if you can handle some cognitive dissonance.

قصص ضائعة – غابرييل غارسيا ماركيز

استمعت لهذا الكتاب صوتيًا، وعلي القول إنه ذلك كان خيارًا موفقًا لهذا الكتاب بالذات، الذي هو مجموعة من المقالات لماركيز يحكيها بأسلوب قصصي ، أسلوبه المعهود الذي لا يخلو من السحر، وتحتوي المقالات نفسها على قصص صغيرة من هنا وهناك لأشخاص قضوا نحبهم وتركوا قصصًا غير مكتملة، أو آخرين لم ينالوا حقهم من التقدير، أو قصص شخصية يحكيها عن نفسه وعن أصدقائه، ويمرر عبرها وجهات نظره  أو معلومات حول قضايا وموضوعات معينة بانسياب دافئ وكأنكما تحتسيان القهوة معًا وتتبادلان حديثًا وديًا. التسجيل الصوتي جيد، رغم اللفظ الخاطئ لبعض الكلمات

شاي بالنعناع – أحمد خالد توفيق

مجموعة مقالات للكاتب الراحل أحمد خالد توفيق تجمع بين المتعة والأفكار التي تستوقفك بين فقرة وأخرى وتأخذك إلى مكان آخر. المقالات منوعة، تتناول مواضيع مختلفة من صناعة السينما إلى الإعلانات إلى سراديب الموتى القاتمة، وهذا التنوع هو ما يجعل عنوان الكتاب مناسبًا جدًا، خاصة إن استمعت له صوتيًا كما فعلت، يكاد يبدو حديثًا طويلًا شيقًا على كوب شاي. كأس شاي وشخص يروي لك القصص، أي متعة تضاهي ذلك؟

يوتوبيا – أحمد خالد توفيق

يوتوبيا أحمد خالد توفيق لا مكان فيها للفضيلة. تقدم الرواية تصورًا تشاؤميًا لمستقبل قد يكون أقرب  مما نتصور، بل وإن نظرنا إليها بشكل مجازي أكثر فيمكننا القول إنها تمثل حاضرًا راهنًا بدأت الطبقة الوسطى فيه بالتلاشي في مصر وبلدان عربية أخرى. يوتوبيا أحمد خالد توفيق ليست مدينة فاضلة كما قد يوحي الاسم، بل هي حصن معزول ينغمس فيه الأغنياء بكل أنواع المتع حتى أن حياتهم صارت مجرد وجود ممل بلا هدف ولا غاية، لدرجة أن الشيء الوحيد الذي قد يجدون فيه بعض الإثارة هو الصيد، صيد البشر، أو بالأحرى “الأغيار”، الذين يعيشون في الخارج بعيدًا عن يوتوبيا المحرمة، يغرقون في القذارة ويعيشون على الدعارة والطعام الفاسد، وكما في يوتوبيا، فقدت الفضائل قيمتها وصارت الحاجات والشهوات هي المحرك والدافع الأسمى لتصرفات البشر. لا أحد في هذه الديستوبيا يرى داعيًا لللتحلي بأي نوع من الأخلاق، حتى الدين أصبح قشة يتعلق بها الفقراء كي لا تكون معاناتهم بلا سبب، والأغنياء لإسكات ضمائرهم وإقناعها بأن رحلة عمرة ستغفر خطاياهم. الرواية شيقة، استوقفتني التفاصيل الصغيرة التي يبرع فيها الدكتور أحمد خالد توفيق في قصصه ومقالاته.، وأعجبتني الحبكة التي تكشف دوافع الشخصيات في نهاية الرواية، فلم تكن قصة عادية أخرى لمستقبل سوداوي، وأكدت أن للظلم فترة صلاحية محددة، وأن صبر الناس عليه ليس بلا حدود

 

أولاد الغيتو (اسمي آدم) – إلياس خوري

من أجمل الروايات التي قرأتها مؤخرًا، وأكثرها وجعًا. مثال حي على مزج التاريخ بالخيال لترميم الذاكرة بتجميع الحكايات من الضحايا الذين آثروا الصمت لغة لهم. والرواية ليست مجرد سرد لأحداث النكبة، فهي تبدأ بآدم دنون الذي يصطدم بماضيه الذي كان قد هرب منه لسنوات، فلسطيني “متأسرل” ادعى أنه يهودي من الغيتو في وارسو، فكذب الكذبة وصدقها أو كاد يصدقها، إلى أن جاء ذلك اليوم الذي التقى فيه بكاتب رواية باب الشمس، وهو كاتب الرواية، ومخرج إسرائيلي يعرض فيلمًا من إخراجه عن النكبة، فثارت حفيظته وانفجر غضبًا متهمًا كليهما بالكذب، وقرر أن يكتب روايته الخاصة لما حدث، معتمدًا على ذاكرة أمه ومأمون الأعمى الذي اعتبره أباه الثاني، وآخرين من سكان الغيتو. تبدأ الرواية بحيلة روائية يتحدث فيها إلياس خوري عن لقائه بآدم دنون، وثورة غضبه، ودفاتره التي حصل عليها بعد موته فقرر تقديمها للنشر. تبدأ “الدفاتر” بوصية قصيرة يتبعها مخطوط لرواية كان آدم دنون قد عزم على كتابتها عن الشاعر وضاح اليمن، كاستعارة للقضية الفلسطينية. يتلو ذلك مونولوج طويل يشرح فيه سبب عدوله عن كتابة قصة وضاح اليمن وقراره بكتابة حكاية غيتو اللد كما هي بتجميع شتات ذاكرة الضحايا، وغاية الأدب ومهمته في إنصاف المهزومين الذين وجدوا في الصمت بلاغة تفوق أي كلام في وصف المذبحة، معرجًا على قصص أخرى من مذابح النكبة قبل الوصول إلى قصته الرئيسية. الجزء الأخير والأطول يحكي قصة احتلال اللد، وكيف تم تجميع الناجين من أهلها وأهل القرى المجاورة في أحياء مسيجة بأسلاك حديدية، وتعريضهم لكل أشكال الذل، من تركهم بلا طعام ولا ماء حتى اضطروا إلى شرب الماء الآسن المتبقي في بركة الوضوء في الجامع، إلى إرغامهم على نهب مدينتهم من دون أخذ شيء منها، حيث كان يتم إرسال كل ما ينهبونه من المحلات والبيوت المهجورة بشاحنات إلى تل أبيب، إلى الجزء الأصعب وهو تكليف الناجين من الفلسطينيين على جمع جثث القتلى من أهل المدينة ودفنها في مقابر جماعية، أو إحراقها. مشهد إحراق الجثث كان نقطة التصعيد الأخيرة في الرواية، حيث ألقت الضوء على المفارقة التي جمعت بين يهودي من غيتو وارسو وفلسطيني من غيتو اللد قام كلاهما بحرق جثث رفاقه، ليتحول الضحايا إلى جلادين، وتتحطم فلسفة المنفى الوجودي اليهودي ويصبح المنفى من نصيب ضحاياهم الفلسطينيين. ينهي الراوي القصة بكثير من الجهد في استعادة ذكريات آثر أصحابها كتمانها لسنوات طويلة، ثم يصف ما آلت إليه مدينة اللد وكيف تغيرت وأصبحت مدينة مكونة من بدو ومستوطنين وأهل الغيتو، وكيف أصبحت فيما بعد مسكنًا للعملاء  و”محششة” تنتشر في أزقتها تجارة المخدرات. رواية عبقرية فيها من الجمال بقدر ما فيها من الألم، تستحق القراءة مرات ومرات.

يحدث أن أهلوس وأكتب هذا النص – ربى الشوشي

كيف يمكن لفتاة لم تتجاوز الثلاثين أن تحتوي كل هذا الحزن؟ في هذه الخواطر الجميلة بحزنها، المرهفة بتعابيرها الفنية واستعاراتها المبتكرة تبث ربى الشوشي همومًا لما كان وما سيكون، فمرة تشير إلى حب ضائع في طور النسيان، ومرة تراها ترسم صورة امرأة وحيدة في خريف العمر كأنها تتخيل مستقبلًا تحمل همه منذ الآن. لطالما آمنت أن الحزن يولد الإبداع، ونصوص ربى  خير مثال على ذلك، وإذ أتمنى أن يتواصل إبداعها أتمنى ألا يتجاوز حزنها حدود الورق

قهوة باليورانيوم – أحمد خالد توفيق

كتاب مقالات ممتع آخر لأحمد خالد توفيق، مع أن أول بضع مقالات كانت يها تفاصيل إشكالية بالنسبة إلي، أتذكر مروري على جملتين هنا وهناك أزعجتني ولم أتصور أنها يمكن أن تمثل فكر الدكتور أحمد  خالد توفيق، كما أن هناك مقالات لم أفهم المغزى منها فكانت  تنتهي بشكل مفاجئ لي متصورة أن لها تتمة كي أفهم الهدف منها أو تمثل قصة كاملة بالنسبة إلي، لكن هذا فهمي الشخصي لها وقد يكون لها بعد آخر لم أستطع التقاطه، لكن كانت هناك مقالات جيدة ومفيدة وممتعة فعلًا كالتي ينتقد فيها مقالًا ليوسف زيدان  أو المقالات التي يتحدث فيها عن السينما والأفلام. قراءة خفيفة ممتعة ومنوعة، استمعت إلى الكتاب صوتيًا وأنصح بذلك

كل الأشياء – بثينة العيسى

رواية حزينة من أول سطر إلى آخر سطر. رحلة عودة الكاتب إلى وطنه الذي طرد منه بسبب قلمه الذي كلّفه علاقته بأبيه وبلده والفتاة التي يحب والكتابة نفسها. رحلة قصيرة في مدتها لزمنية، غنية بتفاصيلها، إذ إن الرحلة الحقيقية تكون في ذهن الكاتب حيث يمر على كل الأشياء التي حدثت وأوصلته إلى ما هو فيه، ويعود للكتابة التي هجرها كأنه يحاول إنقاذ ما يمكن إنقاذه من الأمل، أو كعربون اعتذار ووفاء للحبيبة التي خسرها إلى غير رجعة وتحقيق العدالة لها، أو بمعى أكثر عمقًا، استرجاع الوطن الذي يئس منه وفرّ منه، في بلاد يكون الفكر فيها لعنة والكتابة جريمة تودي بمرتكبها في المهالك. رواية ممتلئة بالألم والقهر، فيما يظهر الحب فيها على استحياء هنا وهناك، كأنه عنصر غريب وذنب تجب مواراته، كأنها توصيف لحال بلادنا عامة.، بينما يعلو صوت الكراهية والإقصاء متنكرًا في زي الوطنية والخوف على مصلحة الوطن. أول كتاب أقرؤه لبثينة العيسى ولن يكون الأخير إن شاء الله. أسلوب ساحر ولغة قوية وشخصيات تنبض بالحياة

 

وساوس وهلاوس – أحمد خالد توفيق

مجموعة مقالات قصيرة ساخرة، مسلية كالتسلية التي تتوقعها من عمود أسبوعي لكاتب ساخر في جريدة أسبوعية من صحف الفضائح والتسالي، ليست بمستوى ما قرأت سابقًا لأحمد خالد توفيق لكن واضح أنه يعرف ذلك كما يبدو في الإهداء الذي وضعه   على الغلاف الخلفي للكتاب: “أهدي هذا الكتيب لقرائي الأعزاء، سواء كانوا ممن سيبتاعون نسخته الأصلية أو المزورة، أو ممن سيحملونه في صيغة PDF مجانًا من شبكة الإنترنت، فيدعو كل منهم للقرصان صاحب الموقع ويقول له: “جعل الله هذا في ميزان حسناتك يا أخي”، ثم ينهال بالهجوم على مؤلف الكتاب باعتباره رجلاً سخيفًا تافهًا، وقد أخذ أكبر من حجمه بكثير، ويدعو عليه بالشلل والبله المغولي، ثم ينام سعيدًا راضياً عن الكون والحياة. لنوع القراء الأعزاء أهدي هذا الكتيب”.

عبودة و14 قصة قصيرة أخرى – كمال ميرزا

قصص قصيرة تمثل مشاهد من الحياة مع إشارات سياسية واجتماعية ضمنية أو مباشرة. معظم القصص تتركك تشعر أنها يمكن أن تكون أطول وأكثر توسعًا، خاصة حين يطرح الكاتب فكرة أو عبارة ملفتة تجعلك تتوقع الكثير.

 

في أحضان الكتب – بلال فضل

لا شيء يضاهي متعة قراءة الكتب إلا التحدث عنها. كتاب جميل، ممتع، يضع فيه بلال فضل مقتطفات من بعض كتبه المفضلة ويتحدث عن كتابه المفضلين، مع تأملاته الخاصة حولها أو قصص ربطته بهؤلاء الكتّاب. تنهي الكتاب بحماس وتعطش لقراءة كثير من تلك الكتب والمزيد مما كتب أولئك الكتّاب، وغيرة مبررة من بلال فضل لغزارة قراءاته والتي يبدو واضحًا أنها لم تكن مجرد مرور على الكلمات، بل قراءات متعمقة خرج منها بأفكار جديدة يمكن أن يضعها في أكثر من كتاب من هذا النوع

هادم الأساطير – أحمد خالد توفيق

كتاب صغير خفيف مسلي، يقدم فيه الكاتب تفنيدًا لبعض الخرافات الشائعة في العصر الحديث بأسلوب علمي. استماع لطيف قبل النوم

عقل بلا جسد – أحمد خالد توفيق

مجموعة قصص خفيفة التي تحتوي بعض المعلومات المثيرة للاهتمام من عالم الرياضيات والشيفرات

 

مبسوطة يا مصر؟ – أشرف توفيق

مجموعة مقالات ساخرة باللهجة العامية المصرية. مضحك في مواضع ومستفز في مواضع أخرى. أعجبني نقد شخصيات المشاهير من ممثلين ومغنين بشكل خاص والتندر عليهم بالسخرية من أقوال أو أعمال فنية معينة لهم ذات طبيعة منفصلة عن الواقع. كتاب للتسلية وقطع الوقت، لا يمكن تحميله أكثر من ذلك

 

قيس وليلى والذئب – بثينة العيسى

ماذا حدث بعد أن أنقذ الصياد ليلى من الذئب، أو بعد أن قبلت الجميلة وحشها فتحول إلى ذلك الأمير الوسيم؟ وماذا لو كانت الأميرة  الحسناء هي من مُسخت إلى ضفدعة وليس العكس؟ جرعة واقعية على بعض القصص الخيالية، ووجوه أخرى كثيرة ليلى، غير تلك التي خدعها الذئب أو هام بها قيس، ولوحات حسية زاخرة بالألوان والأصوات. كتاب لطيف جدًا سيجعلك تبتسم سواءً وهو يرسم لوحات زاهية أو قاتمة للواقع

شكلها سافرت – سهى الفقي

ربما لو كنت أقرأ هذا الكتاب بدل سماعه لما أكملته، فلا أتخيل قراءة كتاب كامل باللهجة العامية أولًا، وفيه كل هذه التفاصيل اليومية المكررة ثانيًا، وفيه هذا النفس الوعظي التنظيري ثالثًا ولو كان مقدمًا بطريقة خفيفة. لكن الاستماع إلى الكتاب صوتيًا جعلني أشعر بأنه محادثة مع إحدى صديقاتي، وهذه المحادثات لا تخلو من “الرغي” والتنظير، كما وجدت كثيرًا من المواقف والأفكار تعنيني ووجدت أرضية مشتركة معها. كثير من الأشياء التي قالتها وطريقة تعاملها مع العالم تذكرني بنفسي في عمر أصغر

ما فعله العيان بالميت – بلال فضل

قصص قصيرة مضحكة مبكية بأسلوب سلس خفيف، نقد للأوضاع السياسية والاجتماعية في مصر في مشاهد ساخرة مبتكرة تمزج الحزن بالضحك

The Picture of Dorian Gray – Oscar Wilde

I’m not too fond of classics, but it’s always a delight to read for Oscar Wilde, and this novel is as a brilliant work of art as the picture of Dorian Gray itself. It takes the concept of beauty to a different level, one of morbidity, makes it cringe-worthy and morally apprehensive. It’s scary and thought-provoking, makes you laugh while feeling mortified all at the same time.

كبرت ونسيت أن أنسى – بثينة العيسى

في هذا الكتاب تتجلى مقدرة بثينة العيسى السردية، وتغوص في تفاصيل حياة فاطمة حتى  لتشعر بأنها تتلبسك، فتعيش معها لحظة التحرر بكل روحك. فاطمة الضحية والقوية في آن، ولعل هذا ما يجعل شخصيتها قريبة من النفس، فأنت لا تشعر بالشفقة عليها بقدر ما تشعر بالغضب الذي يبنى شيئاً فشيئاً حتى يتفجر في النهاية خارجًا بها من متاهات القمع

حظك اليوم – أحمد خالد توفيق

كتاب جيد للتسلية وتمضية الوقت، 12 شخصًا يموتون ب12 طريقة مختلفة مرتبطة بأبراجهم الفلكية. خيار مناسب للاستماع إليه ككتاب صوتي خلال السفر

مقاصد الأسفار – جمال الغيطاني

أحب قراءة كتب الأسفار بشكل عام، وجمال الغيطاني يحقق مراد أدب الرحلات بحيث يخرج من صندوق وصف الأماكن والسياحة المكانية إلى سياحة فكرية من خلال تأملاته في تاريخ الأماكن والبشر وأبعاد أخرى يراها بعين الكاتب التي ترى ما وراء الحجر والظواهر السطحية. يثبت مرساته في مرفأ ما ويغوص منه إلى أعماق أبعد، ويستدعي قصصًا من الذاكرة تربط الأزمنة والأماكن والبشر ببعضهم البعض. كتاب ثري مسترسل فيه شعور جميل بالتحرر من قيود الزمان والمكان

 

رسائل الحنين إلى الياسمين – غادة السمّان

بحر من المشاعر المتلاطمة ما بين الشوق والحنين إلى الحب والوطن، والتوق إلى الحرية والاحتفاء بها في حاضر لم يسلم من ندب الماضي، وتخبط يبدو محاولات تبرير للنفس أو للغير. وليمة فنية تشبع الحواس وتتركها مضطربة في آن. في رسائل حب غادة السمان إلى دمشق وبيروت تجسد ويلات الحرب والاستبداد من منظور الغربة والحرمان، والحنين الذي يفيض حبرًا برائحة الدم.

الحنين إلى الخرافة – عادل مصطفى

فصول مترجمة حول مسألة العلم والعلم الزائف تعرض نطريات فلاسفة مختلفين في مسألة تمييز العلم عن الخرافة. مجهود يشكر عليه الدكتور عادل مصطفى إذ جمع موادًا تتناول الموضوع بشكل شامل ومن زوايا مختلفة، وكتاب مهم في زمن أصبحت فيه كثير من الخرافات تمرر على أنها علم مستغلة النزعة الحداثية في الانفتاح على الأفكار وعدم إمكانية تكذيب كل شيء بداعي قصور العقل البشري، وهي نقاط سليمة لكن لا بد من رسم الحد الفاصل بين الانفتاح على الأفكار وإلغاء دور العقل والمنطق في تمحيصها والتحقق منها

 

أربع وعشرون ساعة في حياة امرأة – ستيفين زفايغ

بناء قصصي سلس ووصف بديع للتفاصيل بدون شعور بالإفراط والمبالغة. تطرح مسألة الفضيلة والطبيعة البشرية بشكل قد يبدو وعظيًا بشكل غير مباشر لكنه يحاول الوقوف على الحياد وعدم إطلاق الأحكام. من المهم الالتفات إلى السياق الزمني للقصة، فطرح هذه الفكرة في الثلاثينيات أو الأربعينيات لا بد أن يتطلب جرأة أكبر مما يتطلبه ذلك في وقتنا الحالي

طوق الحمامة – ابن حزم الأندلسي

يغوص ابن حزم في عالم الحب، هذا الشعور الذي حار البشر في تعريفه واختلط وتشابك مع أنواع المشاعر الأخرى عبر الزمن، فحاول ابن حزم تقديم توصيف له لم يسلم من هذا الخلط، موردًا قصصًا ونوادر عن أشخاص أصيبوا بهذه العدوى، فمنهم من نجا ومنهم من أوردته المهالك. وجدت الكتاب أشبه بفيلم يصور مدمني المخدرات ويقدم تصويرًا دقيقًا للذة التي يحصلون عليها ثم ينهي بمشهد يعرض المصير المؤسف الذي آلوا إليه، حيث يسهب ابن حزم في وصف حكايا الحب ونوادر العشاق، حتى أولئك الذين ينتمون إلى الجنس نفسه، والأفعال التي جرّهم شغفهم إلى ارتكابها، ويختم الكتاب بفصل في “باب التعفف”.

 

شيكولاتة بيضاء – تامر عبده أمين

أعجبني جدًا في هذه السلسلة القصصية فكرة تسلسل القصص بربط كل قصة بالتي تليها عن طريق الشخصيات، فالشخصية الرئيسية تصبح شخصية ثانوية في القصة التالية، أو بالعكس، وننتقل إلى مشهد آخر وأحداث جديدة لا  علاقة لها بالقصة السابقة، وشعور جهل الشخصيات بهذا الترابط يجعلك تفكر في طبيعة الحياة وترابط قصص الناس ببعضها دون إدراك منهم. يعيد ذلك إلى ذهني فكرة تتردد على ذهني بين الحين والآخر حين أنظر إلى الناس في الشارع وأفكر في أن لكل منهم قصة أنا مجرد “كومبارس” فيها. القصص نفسها لا بأس بها، لطيفة ولو كانت لا تخلو من الكليشيهات.

المترجم – هشام فهمي

اشتريت هذا الكتاب قبل عامين من معرض عمّان للكتاب، ظنًا مني أنه رواية بطلها مترجم، فأثار اهتمامي من باب التحيز المهني. اتضح لاحقًا أنّ الكاتب يعمل مترجمًا وأنّ هذا الكتاب هو نصوص ترجمها بنفسه إلى العربية. أحببت أنه دخل مجال الترجمة حين ترجم فيلمًا يحبه كي تشاهده أمه معه لأنه لا يثق بترجمات الإنترنت. النصوص المختارة جميلة ومشوقة، أو مثيرة للاهتمام، والترجمة جيدة.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s