رسالة من سيدة أعمال أردنية إلى دولة رئيس الوزراء

تلقيت هذه الرسالة من سيدة أعمال أردنية طلبت التأكيد على أن هذه الرسالة من بنات أفكارها وأي تشابه بينها وبين أي رسالة أرسلها رجل أعمال إلى مسؤول أردني هو من قبيل الصدفة

 

“رسالة من سيدة أعمال أردنية إلى دولة رئيس مجلس إدارة المزرعة السعيدة، تحية وبعد

 

أخاطبكم، كما خاطبت رؤساء المجالس السابقين وكلهم أصدقائي -وهذه معلومة ملهاش أي لازمة بس عشان تعرف إني وحدة واصلة-، وذلك بشأن العطل التي أرى شخصيًا إنه ملهاش أي داعي -وسأفاجئكم بالعطل التي أعتقد إنه ملهاش أي داعي- ولم أتلق ردا إلا من واحد منهم -لن أقول إنهم طقعولي، يمكن مشغولين- بأن القانون لا يمنع العمل أثناء العطلة، لكن إذا بدك تخليهم يداوموا بالعطلة بدك تدفعلهم 150%، واحنا كشركات كبرى على باب الله ما عنا القدرة ندفع أكتر للموظفين، فبنضطر نخليهم يعطلوا – أو بنشغلهم بس من تحت الطاولة- وهذا شأن داخلي ملكوش فيه

 

عزيزي الرئيس

– في دراسة حديثة راقت لي وقررت أستشهد فيها ضاربة بعرض الحائط كل الاعتبارات الأخرى وحقيقة أن البلدان الأكثر ثروة عندها عطل أكتر منا وساعات عمل أقل، وإنه الإنتاجية لا ترتبط بساعات العمل، أكدت أن مجموع الإجازات 113 يوماً في السنة – وهذا في رأيي وقت طويل يقضيه الشخص مع عائلته أو في الراحة أو الاستجمام والترويح عن النفس، بينما يخصص لشركته وتحقيق أحلتم رب عمله وزيادة ثروته 257 يومًا فقط، فقط! وأنا أطالب المجلس بأن يعد كشفا بأيام العطل جميعها، شاملا العطل الرسمية وعطلة نهاية الأسبوع (بنخليها عطلة نهاية كل 3 أسابيع) والإجازة السنوية (مش ضروري كل سنة)، والمرضية (نستبدلها بالمضادات الحيوية التي تخصم من راتب الموظف)، والعطل الأخرى مثل الولادة (جداتنا كانوا يولدوا بالحقول ويرجعوا يشتغلوا، وأصلا المرأة مكانها المطبخ) والعطل الطارئة غير المبررة (لأنه حالات الطوارئ لا تعنينا، واللي بيعلق بالثلج هاد مشكلة الدفاع المدني مش مشكلتنا) وأعتقد أنكم ستتفاجؤون من عدد العطلات في هذا البلد المحتاج للإنتاجية كي يرتقي كل شخص إلى دورة كسنّة في عجلة الاستهلاك والرأسمالية

 

– لا بد من زيادة ساعات العمل في القطاع العام لتطبيق المساواة في أيام العطل وساعات الدوام في القطاعين، لأنه هناك مساواة في كل شيء وما ضل غير مساواة ساعات العمل. ثم إنه مش معقول الموظف الحكومي يشتغل للساعة 3 وياخد 350 دينار، هذا يتنافى مع مبادئ الاستغلال الراسخة التي تقوم عليها إمبراطوريتنا. هذا المبلغ بشتريلك حياة إنسان كاملة من ال8 الصبح لل5 المسا، واللي مش عاجبه في كتير غيره

 

– أفهم تمامًا إنه الموظفين بشر وعندهم حقوق وهيكا، بس أنا بشبعش مصاري. اه وأنا الأم الحنون اللي مفضلة عليهم بعلمهم ومعرفتي ولحم اكتافهم من خيري

 

– عمومًا مش عاجبني موضوع العطل كله وبصراحة مش قادرة أفهم ليش الناس بتعطل، أنا عمري 96 سنة وعمري ما عطلت، هذا وأنا مليونيرة، يعني الموظف اللي راتبه بروح نصه قروض ونصه مواصلات لازم يكون عنده حافز أكبر يصحى كل يوم ويشتغل زي الثور من الصبح للمسا

 

– من الواضح إنه القطاع الخاص شريك للقطاع العام في صناعة ثروة الدولة، عشان هيك خصخصنا كل إشي من الصحة للتعليم حتى المي والكهربا، ومثل ما احنا شايفين الثروات عم بتزيد والناس عم تحرق المصاري تتدفى فيها من كثر الرخاء والمديونية عم تنزل وصرنا احنا نعطي قروض للبنك الدولي، وهذا دليل إننا نسير على الطريق الصحيح كما يرى 34% من الأردنيين ولازم نستمر ونشتغل أكثر ونزيد ساعات العمل أكثر وأكثر عشان يعمّ الازدهار

 

– برجع وبعيد وبأكد إنه العطل ملهاش داعي وإنه لازم نشتغل أكثر عشان نزيد الإنتاج ونعمل مصاري أكثر. هذا الإنتاج طبعّا يصب في جيوبي ولتوسيع إمبراطوريتي عشان أقدر أضل أحكي بعين قوية وأطلع بالعالي

Money talks, baby

 

– برجع برضه بعيد وبأكد إنه ما في داعي للعطل وأورد المزيد من الأرقام كيف إنه احنا بنعطل أكثر من اللازم

 

 لا مانع من تبني المبادئ الشيوعية فيما يخص العطل الدينية والرسمية. بنلغي كل العطل وبنخلي عطلة عيد العمال وبنغير تاريخها لأول جمعة من شهر 5 وهيك بنضرب عصفورين بحجر

 

 أما بالنسبة للعطل الطارئة فأنا بقول اللي ما بقدر يوصل على الشغل تنخصم من إجازاته لأنه أنا احنا كأصحاب ثراء فاحش في العالم مش مضطرين نتحمل تكاليف الظروف الجوية والتغير المناخي ولو كنا نحن السبب فيها

 

أنا شايفة كمان إنه الموظفين عنا بياخدوا مصاري كتير عالشغل الإضافي بالنسبة لدول العالم، أي نعم الحياة عنا أغلى من معظم دول العالم، بس مش مشكلتي، بكرا بتعودوا عالدلع وبنبطل عارفين نلمهم، وعمومًا الكحكة في إيد اليتيم عجبة

 

 كل يوم عطلة يؤثر على زيادة ثروتي وتحقيق طموحاتي في عمل أكبر بحر اصطناعي في العالم من النقود ثم تبليطه

 

 الموظف مش عارف مصلحته، هو صحيح عايف حاله بس هو فعليًا لا يحتاج إلى العطلة، هو يحتاج إلى العمل أكثر حتى يوصل لمرحلة التخدير الكامل وانعدام الإحساس

 

لا بد أن نتعاون جميعًا لتشجيع مبادئ الرأسمالية والاستهلاكية وترسيخ الاعتقاد الساذج إنه زيادة الناتج المحلي والدخل القومي تعتمد على زيادة ساعات العمل فقط

 

 أؤكد مجددًا إنه العطل ملهاش داعي، مش عشاني، عشان مصلحة الدولة

 

وتفضلوا بقبول تحياتي واحتراماتي

 

ملاحظة هامشية: هو أنا صحيح مدمنة شغل وعمري ما عطلت، بس مش قصدي أقول إنه كل الناس لازم تعمل هيك، أنا بلطش حكي بس”

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s